تابعنا على الفيس بوك

مشاكل تعكر صفو الحياة الزوجية .. أحترسوا منها



المشاكل المالية في الزواج
من قال أن الزواج هو أفضل شئ يمكن أن يحدث لشخصين واقعين في الحب ، أنا أقول نعم من الممكن أن يحدث هذا ولكن بشرط واحد فقط هو أن يفهم كل من الزوج والزوجة أحتياجات الاخر في مؤسسة الزواج وأن يحترمها ، وأن يدرك كل من الزوج والزوجة المسؤوليات التي تأتي مع الحياة الزوجية ، والمشاكل المالية في الزواج من الاسباب الرئيسية التي تؤدي إلي الطلاق في كثير من حالات الزواج الذي يواجه مصاعب مالية كبيرة ، لذلك فمن الافضل دائما أن يكون كل من الزوج والزوجة علي بينة بالمشاكل المالية التي قد يواجهونها في الزواج وايجاد طرق فعالة للتعامل معها .
عدم وجود المال
نقص المال واحدة من اكبر المشاكل الماليةفي الزواج ، فليس كل زوج لديه راتب مكون من ستة ارقام ، وليس كل زوجة لديها عقلية رجل الاعمال العبقري ، لكن هذا لا يعني أن يكون الزوج والزوجة سعداء في الحياة الزوجية، وفي حالة نقص الموارد أو قلة المال يجب البحث عن فرصة عمل أو كسب جيد للمال بدل من ألقاء اللوم من الزوجة علي الزوج أو العكس ، وتجنب مقارنة حياة الازواج الاخرين بحياتكم الزوجية ، وبدلا من ذلك التركيز علي تحسين وضعك المالي ، إذ أن معظم دخل الرجال في الوقت الحالي لا يكفي لمواجهة نفقات الاسرة بمفرده بل يجي علي الزوجة البحث عن وظيفة أو عمل لتغطية بعض النفقات.

الانفاق دون وعي
من أكثر المشكلات تأثيرا علي الحياة الزوجية وخاصة في بداية عمر الزواج هي عملية الانفاق والتسوق والانفاق من بطاقات الائتمان ، مما يعني وجود فواتير لا يمكن سدادها ، لذلك الحديث عن تحديد ميزانية الانفاق لكل شهر لا بد وأن تحدد بصورة واضحة ودون أي تساهل من الزوج أو الزوجة .

الديون والقروض
كثير من الازواج يبدئون الحياة الزوجية مع كثير من الديون والقروض التي ينبغي عليهم سدادها ، وانصح ألا يقدم أي زوج وزوجة علي الزواج إلا بعد سداد الديون والقروض أو أكثرها علي الاقل ، ويجب أن نكون واقعيين في الموازنة بين الدخل الشهري وبين النفقات واقساط الديون والقروض ، فلا معني ابدا لتراكم الاقساط وديون القروض لشراء سيارة جديدة مثلا .

من يعمل ومن ينفق؟
تبدأ معظم المشاكل بين أي زوجين بالقتال حول من يعمل ومن ينفق ، لذلك في حالة كون الزوجة تعمل لابد من تقسيم النفقات بشكل متوازن مع ما ينفقه الزوج ، فهذا النظام يجعل كل من الزوج والزوجة ينفق بشكل معتدل .

الصدق
يلجأ كثير من الازواج إلي اخفاء مقدار راتبه الحقيقي عن الزوجة أو العكس ، وكثيرا ما تخفي الزوجة مقدار نفقاتها الشهرية عن الزوج ، وذا يؤدي إلي نتيجة واحدة إلي كارثة محققة وتؤدي بمؤسسة الزواج إلي الانهيار في اقرب وقت لأن كلا من الزوج والزوجة لا يلتقون علي خط واحد ويتصرفون بناء علي معلومات خاطئة عن مصادر دخل وانفاق كلا منهما ، فالصدق وقول الحقيقة لشريك الحياة لا يجعل هناك مشاكل مالية في الزواج من الاساس.