تابعنا على الفيس بوك

السعادة بين الزوجين بالقناعة والرضا


شاهد صورة الموضوعالمراهقين | السعادة الزوجية | الزوجين | القناعة | الزوجة | الفتاة | الرجل | المراهقة
أكدت الدكتورة هالة حماد استشارى الطب النفسى للأطفال والمراهقين، أن القناعة والرضا هما مفاتيح تحقيق السعادة بين الزوجين.

وأضافت أنه لا يمكن أن يعيش الإنسان حياته كلها فى سعادة دائمة، لأنها متفاوتة ولكننا نستطيع أن نطلق عليها اسم لحظات الرضا والتفاهم والتوافق الزوجى.

وقالت إن هذا التوافق يعنى حدوث حوار مستمر بين الزوجين، وإخبار كل منهما للآخر بالملاحظات والتصرفات التى تزعجه يصل الطرفين إلى حل، مع علم كل منهما أن هناك أشياء نستطيع أن نغيرها فى شخصية الآخر وهناك أشياء لا يمكن أن نغيرها، وعليهما أن يركزوا دائما على المميزات الموجودة فى الطرف الآخر أكثر من العيوب.

وأكدت الدكتورة هالة، أن كلمات الشكر البسيطة وتقدير عمل الآخر لهما تأثير السحر فى تذويب أى مشكلة تحدث بين الزوجين مشيرة إلى أهمية أن يتأكد الطرفان أن الخصام هو عدو السعادة.

وقالت إن لكل من المرأة والرجل احتياجات عاطفية لابد أن تلبى، لافتة إلى أهمية أن يصارح كل منهما الآخر باحتياجاته دون خجل أو مواربة.

وأوضحت أن هناك أشياء بسيطة تستطيع أن تدخل السعادة على قلوب الأزواج، أولها القناعة والرضا، فقضاء أوقات ولو قليلة مع بعضهم البعض فى حوار هادئ يدخل السعادة أكثر من المال.