تابعنا على الفيس بوك

حبي الضائع


حبي الضائع

إلى متى
حبيبي أني أراك دوما في زوايا حياتي 
تزين لي هذه الدنيا التي لطالما روتني من عذابها عدا المر والأسى 
متى سأجدك؟
أني حقا أشتقت إليك يا حبيبي مع أني لم أرك أبدا
حقا أني لا أعرفك، ولكنني على يقين أنه سوف يأتي يوم ما
القاك به، أثق دوما بأنه سوف يأتي ذلك اليوم الذي طالما أنتظرته،
حبيبي لقد سئمت من كلام البشر البعض يقول عني مجنونة ..
والأخر يقول لقد فقدت صوابها نعم حبيبي فقدته من أجلك ..
ولكنهم لا يعلمون اني أترك عقلي، وأركض خلف جنوني وأفكر فيك دوما ..
و في اللحظة التي سوف أزين بها عيني برؤياك ....
لا تطل غيابك أكثر من ذلك حبيبي وثق أني سوف أصبر وأنتظرك مهما قالوا ...
حتى تأتي لتزين لي واقعي وليصبح حلمي حقيقة لا خيال ...
حبيبي إن لم تأتي سوف أكتفي برسم خيالك في ذهني ..
طيفك سوف يبقى كظلي، مرافقني دوما حتى الممات ...
فحاول ألا تجعل مني راسمة للخيال، بل أجعل لي الخيال حقيقة ..
كن منصفا يا سيدي .. كن منصفا يا حبيبي ..
وأجعل من خيالي واقعا جميلا يزين لنا الحياة ..