تابعنا على الفيس بوك

5 كلمات تعكر صفو الحياة الزوجية تعرف عليهم لتتجنبهم



الحياة الزوجية, الحياة الزوجية بالصور,التفاهم بيم الزوجين, صورة رومانسية,
انه لأمر رائع ان يشعر الزوجان بأنهم فى حالة حب دائمة, فهذا الشعور يمنح الحياة الزوجية قوة وثبات وبالتالى استقرار,ولكن فى كثير من الأحيان قد  يشكو الزوجان انهم لا يستطيعوا الحفاظ على مشاعر الحب بالقدر الذى كان موجود قبل الزواج وبالتالى فهناك الكثير من التغيرات فى الحياة الزوجية بصفة عامة, وقد يبرر كل طرف الأسباب التى قد دعت الى تغيره وكأنه متهم فى ساحة القضاء يدافع عن نفسه بكل السبل ليزيل عن  نفسه تهمة الأخفاق فى اسعاد الطرف الأخر, فكل طرف له ظروفه واسبابه التى يجهلها الأخر وكأن الحياة الزوجية حلبة صراع والبقاء فيها للأقوى, فأذا توغلنا فى عالم الحياة الزوجية لتعرفنا على الكثير من قصص الأزواج والزوجات ومعاناتهم من بعضهم البعض, والغريب عزيزى القارئ ان كل طرف حريص على اخفاء جراجة والأمه التى يسببها له الطرف الأخر وبالتالى التى تؤدى الى تعكير صفو الحياة الزوجية, وكأنهم  نعام تدفن رؤسها فى الرمال خشية ان يترقبها احد , لذا حرصنا اليوم من خلال" موقع حواء"ان نكشف النقاب على بعض الكلمات التى تثير غضب الزوج وتعكر صفو الحياة الزوجية

كلمات تعكر صفو الحياة الزوجية:
 1- انت لا تحبنى :
 انت لا تحبنى كلمة قاتلة تبالغ بعض الزوجات فى استخدامها , فالزوجة تشعر انها بحاجة ان تتأكد من الزوج عن مدى حبه وعشقه لها ولكن بطريقة خاطئة , فهى بذلك تعكر صفوالحياة الزوجية بهذه الكلمة, فالزوج يشعر بأن زوجته لا تثق بنفسها وبأنوثتها فيبدأ بالفعل بالشعور بأنها من الممكن ان تكون محقة فينظر الى عيوبها ومساوئها ليتعرف على الأسباب التى جعلتها تتفوه بهذه الكلمة .

2- انت لن تتغير :
 
الحياة الزوجية السعيدة هى الحياة القائمة على التقبل والتكيف , لذا فالزوجة التى تشعر زوجها دائما انه فى حاجة الى التغير وان سماته ومواصفاته ليست كافية ليحظى بقبولها واحترامها فهى زوجة تتفنن فى تعكير صفو الحياة الزوجية, فالزوج يحب دائما ان يشعر بتقبل الزوجة له ولشخصيته حتى لأخطائه وهفواته, فالزوج يرى فى زوجته الأم الحنون المتسامحة التى تتقبله على علاته وان ارادت تغيير صفة من صفاته فلتشيد اولا بسماته الحميدة ولتعمل على احداث ما تبغى تغييره بطريقة غير مباشسرة لا تجرح مشاعره.

3- رايح فين :
رايح فين كلمة تثير غضب معظم الرجال وتتفنن فى قولها بعض الزوجات وبالتالى تعكر صفوالحياة الزوجية, فالزوجة قد تدرك تأثير هذه الكلمة على الرجل ولكنها تضطر لقولها فى بعض الأحيان لتعبر له عن مشاعر الغضب  والغيرة التى تنهش فى نفسها, ولو علمت الزوجة انها قد تستطيع التعرف على كل خطوة يخطوها الرجل ولكن بطريقة اكثر ذكائا لفعلت فالزوجة عندما تسأل هذا السؤال تكون على علم بالأجابة مسبقا ولكنها تصر على السؤال مرة تلو المرة لأثاره المشاكل وتعكير صفو الحياة الزوجية, لذا التجاهل هو اسلم الطرق واقصر الطرق المؤدية الى الهدوء فى الحياة الزوجية, وقد تتهمنى بعض الزوجات بالبرود بهذا الحل, ولكنه الحل الأمثل للتعامل مع الزوج العنيد الذى يتعمد اخفاء خروجاته عن زوجته, فالزوج لا يحب ان يكون تحت المجهر حتى وان كان لا يفعل شيئ فهذه طبيعة الرجل لذا قد تستطيع الزوجة ان تتعرف على كل كبيرة وصغيرة من الزوج بألتزام التجاهل والهدوء وان الأمر لا يعنيها بالمرةلا،ها حرية شخصية وحق للزوج , فى هذه الحالة ستتعرف الزوجة وبمحض ارادة الزوج عن كل كبيرة وصغيرة فى حياته وليس فقط فى خروجاته.

4- نازل لأصحابك :
الصداقة عند الرجل تحظى بنفس الأهمية التى تحظى بها عند الزوجة ولكن بصور قد تكون مختلفة, فالزوجة تحرص على صديقاتها للفضفضة والحديث عن مشاكل الحياة الزوجية اما الزوج فأكثر ذكائا فالصداقة لديه هى وسيلة للخروج من مشاكل الحياة الزوجية, ولكن هذه الحقيقة لا تعترف بها معظم الزوجات, وهذا ما يفسر لنا ثورة بعض الزوجات عندما تعرف ان زوجها سيلتقى بأصدقائه وسيسهر سهرة شبابية , فالزوجة تغير غيرة عمياء من الأصدقاء وتشعر انهم يقاسموها فى حب واهتمام زوجها, لذا نجدها تفتعل المشاكل التى تعكر صفو  الحياة الزوجية بحجة عدم اهتمام الزوج بها وبالأبناء بالمقارنه بأهتمامه ببيته واولاده, ولكن فى كثير من الأحيان لا يزعن الزوج لطلب الزوجة فى الأنقطاع عن الأصدقاء وتصبح مشكلة قائمة لا حل لها, والحل الأمثل هو تفهم مشاعر الزوج وحاجته للأصدقاء فالزوج بحاجة لصديق يشاركه هواياته وحواراته واحلامه وطموحاته والامه فى بعض الأحيان, فالزوجة الذكية هى التى تشجع الزوج على اللقاء بألاصدقاء , وتقترح عليه اصطداغفتهم فى مرة من المرات بعائلتهم للتعرف عائليا بهم, فى هذه الحالة سيشعر الزوج مدى تفهم الزوجة له ولمشاعره تجاه اصدقائه لذا قد يفضل الجلوس فى البيت وعدم النزول مع الأصدقاء.

5- انت عجزت وراحت عليك :
غالبا ما تكون هذه المقولة دعابة من الزوجة لزوجها فى ساعات الصفا ولكن تكرار الكلمة على الزوج تشعره بأنه بالفعل لا يحظى بالجاذبية والأثارة التى كان يتمتع بها فى الماضى, وفى كثير من الأحيان يحرص الزوج على الظهور مبتسم الوجة غير مهتم بهذه الكلمة ولكنها بالقطع تؤثر كثيرا عليه خاصة عن تخطيه سن الأربعين ففى هذا السن يشعر الزوج بأنه قد بدأ مرحلة عمرية جديدة تحتاج الى حب واهتمام اكثر من الزوجة, وهى بهذه الكلمة تؤكد له فكره انه  على ابواب مرحلة الشيخوخة, وبرغم ان كبرياء الزوج لا يسمح لمناقشة هذا الأمر مع زوجته الا ان استجاباته قد تكون عبارة عن اثارة المشاكل لأتفه الأسباب مما يؤدى الى تعكير صفو الحياة الزوجية.