تابعنا على الفيس بوك

5 نصائح هامة لتتصالح مع الذات وتحظي بحياة زوجية سعيدة



هل يمكن لحب الذات ان يكون مفيدا فى نجاح الكثير من العلاقات الزوجية بالرغم من كون حب الذات قد يكون  احيانا من اهم المشكلات التى يمكن ان يتعرض لها الزوجين فى الحياة الزوجية ؟ الجواب هنا  ينحصر فى شرح اجابة بسيطة وهى (كيف يمكن لمن لايحب نفسه ان يحب من حولة) .

فحب الذات اولا قبل حب الشريك الاخر بصورة صحية لا يشوبها اى خلل كالغرور او الغيرة او الايذاء والتصالح مع النفس دوما والعمل على اسعادها هو ماينعكس دوما على العلاقة بين الزوجين من خلال الشعور بالمزيد من الرضا النفسى والرغبة فى اسعاد الطرف الاخر او شعوره بهذا التصالح النفسى لنصفه الاخر مما يجعله اكثر سعادة ز

فالمقصود بحب الذات هنا هو احترام النفس مع تقديرها دوما والتصالح معها بواسطه العديد من الطرق التى من شأنها ارضاء الذات وارضاء الشريك الاخرفى العلاقة بين الاثنيين وسوف نتعرف سويا من خلال موقع النادى على اهم هذة الطرق التى تساعدنا فى الوصول الى حب الذات الصحى.

صور حب الذات, صور عن حب الذات, صور عن حب الذات, حب الذات بين الازواج,

1-اكتشاف الذات من اجل التصالح معها:
على كلا الزوجين دوما ان يشعر ذاته بكيانها المستقل دوما عن الشريك الاخر وذلك من خلال العديد من الوسائل كالاحتفاظ بالاراء الشخصية التى يراها صحيحة والعمل على تثقيف الذات وبناء الشخصية المستقلة فقدره الشخص على الاجابة على تساول "من انا"سوف يجلب لة المزيد من الراحة والسلام النفسى.

2-القيام بالانشطة اليومية التى اعتاد على القيام بها دوما:
الكثير من الازواج قد يشعرون بالرضا الذاتى والتوافق مع النفس عند قيامهم بالرجوع الى ممارسة العديد من الامور كالقراءة والرياضةو الاعمال التطوعية او الوظائف الخاصة التى كانوا يمارسونها قبل الزواج ولكنهم توقفوا عن ممارستها بسبب العديد من الامور الطارئة كتحمل مسئوليات كمسئولية الاطفال مما جعلهم يشعرون بفقدان الذات فالرجوع الى مثل هذة الامور قد يساعد كثيرا فى الرجوع الى فهم الذات مرة اخرى والشعور بالرضا.

3-وقف التظاهر على النفس بالسعادة ومحاسبتها:
على الزوجيين الراغبين فى الشعور بحب الذات والتصالح معها مرة اخرى للشعور بالسعادة او لاسعاد الطرف الاخر ان يقف كلا منها لدقائق بسيطة فى مواجه ذاته ويتسأل:هل حقا اشعر بالسعادة ام انها مجرد سعادة زائفة او وقتية لن تدوم كثيرا ؟ فمثل هذا الامر سوف تساعد كثيرا فى اعاده الحوار مع الذات وفهمها وتصحيح العديد من المفاهيم لدى الذات.

4-تحديد ما يجب قبل محاسبة الشريك الاخر:
الكثيرمن الازواج نجدهم دوما ما يشكون من عدم الرضا عن الذات او الشعور بالسعادة فى حياتهم الزوجية  ويلقون بهذا الحمل على العديد من تصرفات الشريك الاخر الذى دوما ماتسبب لهم الاوعاج و عدم  الشعور بالسعادة او الشعور بالنقص وذلك دون النظر الى تصرفاتهم اولا التى قد تكون هى مادعت لمثل هذا الموقف ،فعلى مثل هؤلاء الازواج دوما النظر الى تصرفاتهم اولا قبل النظر الى تصرفات الاخريين والتى قد تنم عن رد فعل طبيعى :فالشعور بالرضا الذاتى ينبع اولا من الشخص الراغب في الشعور به.

5-التفأول دوما والحظر من التشأوم بصورة مفرطة:
الحرص على التفاول دوما هو عادة من العادات التى تنم عن ايجابية الشريك مما يعجل بالتالى بشعور الشريك الاخر بالمزيد من الطاقة الايجابية  التى تشعره بالرضا والحب من قبل الطرف المتفأل كذلك قد تحثه على النجاح فى كثير من الاحيان ،وذلك على النقيض تماما للشريك  المتشائم دوما الذى يذيد الطرف الاخر دوما اعباء ،فالنظر الى كون الكوب كاملا قد يكون افضل بكثير من النظر الى نصف الكوب الفارغ .