تابعنا على الفيس بوك

الهدايا تقوي العلاقات الزوجية وتنهي الخلافات الاسرية



شاهد صورة الموضوعحواء | الزوجين | عالم حواء | الحب والرومانسية | الهدايا فى عالم حواء | تاثير الهدية على الزوجين | تاثير الهدية على العلاقه الزوجية | الهدايا بين الزوجين رمز الحب فى الحياة الزوجية
الهدايه في هذا الوقت من العام متنوعه ومختلفه، حيث تكثر المناسبات ومعها تبادل الهدايا بين الأحباء والأقارب والأصدقاء. ورغم ما تحمله الهدية من معاني المحبة والتقدير، ولكنها لها تقدير وطعم مختلف بين الزوجين، إلا انها قد تصبح عبئا اجتماعيا ثقيلا إذا لم يتم التعامل معها بحكمة ولم توضع قيمتها المادية في الوضع الصحيح، خصوصا وأن هناك من يقدر ما ترمز له من محبة، بينما هناك من لا يزال يقيمها حسب قيمتها المادية وتكلفتها، على اساس انها كلما كانت غالية عبرت افضل عن المحبة أو التقدير.
كما ان طريقة تلقي الهدية بشكل إيجابي لا يقل أهمية عن إعطائها، لأنها تعكس قوة الحب بين الزوجين، وإن كان العامل الحاسم هو نوع العلاقة بين مقدم الهدية ومتلقيها ومدى المعرفة والود بينهما، ولذلك نحن هنا فى موقع حواء سنتحدث عن معاني الهدايا فى الحياة الزوجيه.

تاثير الهديه على الحياة الزوجيه:
اتفقنا من قبل على ان يكون عام 2012 هو عام الحب والسعادة والسلام ، ورسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم يقول "تهادوا تحابوا" ،والجدير بالذكر ان هديه رأس السنة، مثلا، تختلف عن هدية الزواج أو الخطوبة وغيرها، رغم ان القاسم المشترك بينها هو التعبير عن قوة علاقه الحب .وفى ظل الظروف الاقتصاديه التى نعيشها حاليا ، فان طريقه تقديم الهديه بين الزوجين بطريقه غسر مكلفة للتعبير عن الحب بين الزوجين بابسط الهدايا والاكتفاء بهدايا رمزيه للتعبير عن الحب.

تاثير الهدية على الزوجين والحياة الزوجية:
فان الهديه فى عالم حواء تؤثر على الحياة الزوجية وتكون مبهرة كالسحر يجتذب القلوب ، ويجب الا يرتبط تأثير الهدية بثمنها المادي، بل يرتبط تأثيرها بحسن اختيارها، وإتقان تقديمها، وبالرسالة التي تنقلها هذه الهدية من أحد الشريكين إلى شريكه الثاني، فللهدية رسائل متعددة للتعبير عن الحب فى الحياه الزوجية .

تاثير الهديه على الزوجين :
أولاً: الهدية رسالة تجديد الحب بين الزوجين:
فهي رسالة تؤكد للشريك الآخر أنها رمز لتجديد الحب ، وأن الذي قدَّم الهدية لم يشعر بملل من الشريك الثاني، مهما طالت السنون التي مرت على الزواج.

ثانيًا: رسالة شكر:
كلمه الشكر قد تكون فى عالم الحياة الزوجية لها تاثير خيالى، وقد تتعجب لرجل قامت زوجته بعمل في البيت، بذلت فيه جهدًا كبيرًا، كإعداد طعام لأقاربه أو أصدقائه، أو ترتيب البيت، وتزيينه، أو مساعدة الأولاد في أثناء الاختبارات، ثم لا تجد كلمة شكر من الزوج، وكذلك يحدث هذا التغافل من الزوجة تجاه زوجها، والأوْلى أن يحرص كل من الطرفين على شكر الآخر، والاستمرار في ذلك لان طبيعه انها تحب الشكر بعد الإنجاز والعطاء.

ثالثًا : الهدية بين الزوجين هى رسالة الشوق والمحبه والمودة:
فإذا كان الزوج مسافرًا، أو غاب عن البيت في مهمة واجبة، وطال فراقه لزوجته أو قصر فإن الهدية تؤثر على الحياة الزوجية لانها تحمل رسالة التعبير عن الشوق، وكأنه يقول لها: لقد اشتقت إليك شوقًا حارًّا يا حبيبتي.

صور ومعانى الهدايا الزوجيه :   
كلما كثرت الهدايا بين الطرفين ازداد الحب وقوي الانسجام، وليس بالضرورة أن تكون الهدية مادية أو قيمة حتى تكون ذات أثر أو معنى العطاء يستمر وينمو بالتشجيع والهدايا، فنادراً ما نجد إنساناً يستمر في العطاء من غير تشجيع أو مكافأة، والحياة الزوجية كذلك تستمر، ويستمر العطاء فيها بين الزوجين إذا كافأ كل طرف الآخر وأهداه هدية من وقت لآخر، والهدايا لا يشترط فيها أن تكون مكلفة مالياً.

الهدايا بين الزوجين رمز الحب فى الحياة الزوجية:
الهدايا الزوجية هي رمز التقدير والحب للعلاقة الزوجية، وتعبر عن الامتنان والشكر لمواقف وتصرفات قد تكون بسيطة، لكنها ذات أثر واضح وملموس لدى الطرف الآخر، وكلما كثرت الهدايا بين الزوجين ازداد الحب وقوي الانسجام. وليس بالضرورة أن تكون الهدية مادية أو قيمة حتى تكون ذات أثر أو معنى، فأمامنا أفكار كثيرة تمكن الزوجين أن يكافئ ويهدي كل واحد منهما الآخر من غير أن تكلفه شيئاَ، فهناك الهدية النفسية، وهناك المعنوية وغيرها الكثير.

1- الهدايا الرومانسية:
إنها نمط من الهدايا ينتظره الطرف الآخر فى الحياه العلاقه الزوجية بلهفة وشوق، وهي تلهب مشاعر الحب ، وتثري ينابيع الحنان بينهما، ومن ذلك: باقة الورود من أحد الزوجين للآخر، أو كلمات الغزل ، أو التعبير عن ذلك من أحد الطرفين للآخر باللغة غير اللفظية، أي بلغة العيون أو الإيماءات أو بعض الحركات التي توحي بحب أحدهما للآخر وشوقه إليه، فان الهديه الرومانسيه فى عالم حواء لها سحر وجاذبية مختلفة.ومن ذلك أيضًا النظرة النابضة بالحنان، فهي تحمل معاني ومشاعر قد تعجز الكلمات عن إيصالها.
ومن أشكال الرسائل الرومانسية الابتسامة العذبة الصادقة المعبرة، فكما قال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم: "تبسمك في وجه أخيك صدقة"، (رواه الحاكم والبيهقي في شعب الإيمان)، وخاصة إذا دُعِّمت هذه الابتسامة بكلمات رقيقة، ولمسات دافئة، ومداعبات لطيفة، وقبلة معبرة،لها سحر كبير فى عالم الحياة الزوجية.

2- الهدايا المادية:
فالإنسان بطبيعته يحب المكافأة والتقدير، وخاصة إذا كان ذلك في صورة هدية تأتي في سياقها الطبيعي من إنسان يحس بحبه الصادق، وقد تأتي الهدية المادية في صورة "قنينة عطر"، قيمة ذات رائحة جذابة منعشة، وقد تكون في شكل ملابس يقدمها أحد الطرفين للآخر.

الهدايا تقوي العلاقه الزوجية وتنهى الخلافات الأسرية:
الهدية بمجملها تعتبر شيئاً مهماً ترتكز عليه الحياة الزوجية بين الأشخاص على المستوى الفردي أو على المستوى الجماعي باعتبارها أمراً بسيطاً يحوي معاني الحب والمودة والرحمه فحين يقدم الإنسان هدية لآخر فانه دون أدنى شك يعتبر ذلك الشخص عزيزا عليه، وسيكون تأثيرها ايجابياً لما تحمله من صفات سامية بين ألفة ومحبة وصفاء..فان الهدية تقوى الروابط بين الزوجين و الحياة الزوجية.