تابعنا على الفيس بوك

كيف تواجهي المشاكل الزوجية العنيفة التي تهز عالمك بالكامل؟



شاهد صورة الموضوعالمشاكل الزوجية | الزوجة | الحياة الزوجية | حياة زوجية | مشاكل زوجية | طبخ | فساتين زفاف | زواج
جميعنا مر بذلك فعندما يندفع الدم في عروقك كالسيل العارم و عروقك تنبض و صراخك يصم أذنيك و تشعرين ان صوتك قد لا يخرج الجملة التالية، رعشة تنتاب جسدك الضعيف تشعرين كما لو ان بيتك تحول بالكامل إلى بركان غاضب ثار و لن يهدأ.

هذه هى حالة معظم المشاكل الزوجية العنيفة التي تهز عالمك بالكامل و قد يقال أثنائها ما يسبب شرخاً لن تداويه الأيام, و لذلك سيدتى حاولى قدر المستطاع أن تتجنبى و تبعدى تماماً عن هذه المشاكل الزوجية, لذا نقدم لك من خلال موقع النادي  بعض القواعد التى تحميكى منالمشاكل الزوجية الحادة التى تنغص عليكي متعة الاستمتاع مع شريك الحياة.
مشاكل زوجية بالصور,خلافات زوجية بالصور, شجارات زوجية

1- امنحى نفسك بعض الوقت:
فى اى مشكلة زوجية لابد وان يأتى التسرع و قلة الصبر فى مقدمة العوامل المساعدة علي الانفجار، فمهما كانت اهمية و ضخامة السبب الرئيسى تعلمى سيدتى أن تمنحى نفسك بعض الوقت للتفكير فيما تتكلمين و لا تقلقى لن تندمى أبداً على شجارٍ فاتك و تأكدى انك سيكون لديك كل الوقت فيما بعد لتعيدى الشجار إن اردتي، لكن فى اللحظة الحرجة التى تنفتح فيها النيران فكرى لوهلة فيما تقولين لأن معظم المشاكل الزوجيةتبدأ لأسباب منطقية وتشتعل لا لضخامة السبب و لكن لردود فعل الزوجين أثناء التشاجر.فينسى كلا ًمنهما سبب الشجار الأساسى و يتشاجرا على ما قيل و قت التشاجر.

2- ضعى نفسك مكان زوجك :
قبل أن توجهى كل اللوم له و توهمين نفسك انك تزوجت دراكولا السفاح .حاولى أن تتفهمى موقفه و ما سبب رده فعلة الامبالية ؟ قد يكون فعلاً مريضاً او منهكاً للغاية أو ربما لم يفهم ما فعله خطأ و هذا يحدث كثيراً.حاولى ان تتفهمى لما فعل لربما تجدين انه محقاً أو حدث سوء تفاهم و ينتهى الشجار بأقل الخسائر أو لا خسائر على الإطلاق.

3- تحدثى لا تصرخى:
المخ هو جهاز دفاعى بطبيعته فحين تبدئين فى الصراخ تضعين المخ فى حالة تحفز تامة و على أتم الإستعداد للدفاع و الهجوم، فيبدأ بتحليل كل جملة على انها إهانة و يجب الرد عليها بمعني أن جملة مثل " لم يحدث ذلك" يترجمها إلى " إتهام بالكذب أو إستغفالٍ و إنكار" فاهدئى و اعلمى انه زوجك ليس عدو يجب الإنقضاض عليه و هزيمته هزيمة نكراء.

4- لا تبالغى فى البراءة:
إن شعرت ان زوجك فعلاً من أخطأ فلا تزيدين من إخجاله و تكليين عليه الهجمات حتى لا يغير رأيه و ينفى خطأه و تعودين لنقطة البداية.ولا تعتقدى أنك الملاك الذى يتسامى على اخطاء الآدمى اللعين الذى تعيشين معه.فأى مشكلة من المشاكل الزوجية  يتحمل خطأها الزوجين معاً و لا يوجد طرف مخطىء طول الوقت و آخر متسامح طول الوقت.

5-لا تطيلى فترة الخصام:
إن حدث وانتهى الشجار بخصام لا تعندين معه وكلاً منكما يمتحن صبر الآخر و يهجره فيتحول الشجار إلى مسألة كرامة لا تسمح لأى منكما البدء فى التحدث للآخر.و ينتهى بكما الامر إلى غرباء فى نفس البيت و أولادكم شاهدين على حربكم المهينة.