تابعنا على الفيس بوك

في الزواج..هل تريد أن تكون سعيد أم علي حق دائما؟



في الحب والزواج هل تريد أن تكون سعيد أم علي حق دائماا
لرومانسية جزء لا يتجزأ من شخصيتنا جميعا ولكن حجمها يتفاوت من شخص إلي أخر ومن مرحلة عمرية إلي أخري ، وفي علاقة الحب والزواج قد تجد أن شريك حياتكيتعامل معك بسرعة وديناميكية مما قد يغير معني علاقة الحب والزواج بينكم ، ولتجنب ذلك عليك تذكر الخطوات القادمة للحصول علي العلاقة التي تتمناها مع شريك الحياة.
اسأل نفسك:هل أريد أن اكون سعيدا أم أكون علي حق دائما؟
قد تثار كثير من المشكلات بين أي زوجين لأسباب تافهة ولا معني لها ، وهنا يجب يجب أن نكون علي صدق مع انفسنا ما السبب الحقيقي وراء هذه الثورة هل فعلا السبب عدم غسل الصحون أو عدم وجود جورب نظيف لك أم أن السبب شئ اخر كأن تريد أن تثبت وجهة نظرك في كل شئ حتى ولو كان بسيط وتافه.
النجاح في الحب = قدرتك علي التواصل
الامر يبدو في غاية البساطة وهو حسن الاستماع عندما يتحدث شريك الحياة بالإضافة إلي أن أجعلي كلامي بسيط وواضح ليستمع إليا شريك الحياة ، فالتواصل شئ مهم جدا في أي علاقة علي وجه الارض وعدم وجود التواصل يكون أساس كل المشاكل التي نواجهها ، وأكبر خطأ ممكن أن يوجد في أي علاقة هو عدم أتاحة فرصة للشريك للحديث بحرية والتعبير عن نفسه وأن يعبر عن أفكاره وبكل حرية .
كن عادلا حتى في خلافاتك
كلنا نعرف أن الازواج بصورة عامة في حالة خلاف مستمر وقد لا ينقطع ابدا ، ولكن هل ياتري سألنا انفسنا ماهو السبب الحقيقي لذلك ، هل الخلاف فعلا علي الامور المادية أو علي العلاقة الشخصية بينكم ، أم أن السبب الحقيقي هو شعور بعدم الامان أو بعدم الثقة أو التوتر والقلق من أمر معين ، لو واجهنا أنفسنا قبل شريك الحياة بالسبب الحقيقي لأسباب الخلاف لأصبحت الدنيا عالم أخر نحلم كلنا بالحياة به.
المشاركة وتقاسم أبسط الأمور
اعظم صور المشاركة علي الاطلاق هي تقاسم الروح أن توهب جزء من قلبك لشريك الحياة ، وهذا هو أصعب الأمور علي الاطلاق فمنا من يخشي هذا ومنا من وهب أجزاء قلبه جميعها ولم يعد هناك مجال للمزيد ومنا من وهبه للشخص الغير مناسب ، ومنا من يبحث عن المقابل قبل أن يهب أي شئ وفي النهاية هذا الشخص غير قادر علي أن يشارك أو يهب أي شئ .
كن دائما مصدر الإلهام
لا تحاول أن تكون في علاقة الحب والزواج مصدر للتوجيه فالتوجيه للأباء والرؤساء في العمل ولكن شريك الحياة يجب أن يكون مصدر للإلهام وإبداع الطرف الأخر .