تابعنا على الفيس بوك

طرق بسيطة لزيادة التواصل بين الزوجين



هل صحوت يوماً من نومك لتنظرين الى زوجك المستلقى بجانبك لتشعرين أنك لا تعرفين من هو ذلك الرجل؟ هل شعرت بالغموض يزداد بينك و بين زوجك يوماً بعد يوم؟ هل شعرت بالغربة تحيل بينك و بين زوجك؟

العديد من الزوجات العربيات تشعرن بهذه الاحاسيس و خاصة بعد مرور سنوات و سنوات على الزواج، حيث تبعد المسافات بين الزوج و الزوجة و يقل التعامل و الحديث بينهما، ليصبح كل ما يربطهما ببعض هو البيت الذى يجمعهما و الابناء الذين يحملون اسم الزوج و تربية الزوجة، و تبقى الزوجة مستمرة فى هذا الزواج على ذكريات أول لقائهما معاً و فترة الخطوبة و بداية الزواج، ويبقى الحال بينها و بين زوجها كما هو عليه. لكسر هذا الحاجز من الغرابة و الغموض، إليك 5 طرق بسيطة و سهلة تزيد من الإتصال و الحوار و الحديث بينك وبين زوجك فإتعبيها:

طرق لزيادة التواصل بين الزوجين


1- طهى وجبة معاً :
سواء كان الغداء أو العشاء، طالما هذا سييجعلك تقضين وقت أبر مع زوجك، فوقوفك معزوجك فى المطبخ و مشاركته لك فى الطهى يخلق روحاً من التناغم، وخاصة إن كان هذا الطهى لعشاء رومانسي لطيف يجمع بينك و بين زوجك على أضواء الشموع. وبالطبع أن تطهى وجبة مع زوجك فى البيت افضل كثيراً من أن تتناولاها معاً بالخارج و هذا لأن مشاركتك مع زوجك فى الطهي يضيف روح من التعاون و قضاء وقت أكثر مع زوجك.

2- القيام بعمل صعب فى البيت :
يمكنك القيام بعمل مهمة من المهمات الصعبة مع زوجك فى البيت، كتغير أماكن الأثاث و تنظيمها من جديد، ولو كان البيت ملحقاً بفناء يمكن أن تذهبي للإعتناء به مع زوجك و قص الشجيرات و رش المياه و زرع الجيدد من النباتات.

3- الصور الفوتوغرافية القديمة :
يمكن أن تحضرى الصور التى تجمعك بزوجك القديمة و تشاهدينها معه، و من خلال هذا يمكن أن تتحدثين مع زوجك عن هذه الأيام، و تتذكرين معه المواقف التى مررتما بها معاً، و المصاعب التى تخطيتماها ، يمكن أن تتذكري معه موقف مضحك حدث بينك و بينه، وكيف كانت حياتكما معاً من قبل، يمكن أن تتحدثين معه عن حبكما كيف كان، و الرومانسية بينكما كيف كانت تملأ الجو بينك و بين زوجك.

4- الجلوس فى البيت : 
يمكنك أن تخططى مع زوجك ليوم بلا أى عمل او خروج، أن تجلسين معه على الأريكة و تشاهدى الافلام، تسمتعين مع زوجك للأغانى، يوم تبقين فيه انت و زوجك فى البيت وحدكما بلا أى اشغال او مشاكل.

5- كيف حالك اليوم؟ :
بهذا السؤال يمكنك أن تبدأين حوار خاصاً مع زوجك، ليحكى لك ما حدث اليوم فى العمل أو ما حدث معه من مشاكل، و عليك أن تبدأين انت بالبوح و المشاركة، فالزوج عندما يجد زوجته تحكى و تشاركه يومك سيظهر إهتماماً كبيراً فى الإستماع إليها، و بالتالى سيقوم هو بدوره بذلك بمشاركة يومه و مشاكله اليومية معها.