تابعنا على الفيس بوك

كيف تجعلين زوجك يحبك اكثر


كل زوجة تحب أن يكون زوجها لها وحدها، يحبها وحدها و يخلص لها، لا يتنظر لامرأة أخرى غيرها ولا يعجب بزوجة صديق له لإنها تهتم بزوجها أكثر منها.

كل زوجة تحب أن تجعل من نفسها الزوجة المثالية لزوجها، و أن يكون الحب بينهما بحر لا ينتهى ، بل يزداد يوماً بعد يوم، يحب أن يكون معها دائماً ولا يبتعد عنها كثيراً سوى فى وقت عمله فقط.

كل هذه امنيات و تمنيات للزوجة ، ولكن السؤال هو .. هل تعمل الزوجة على هذا؟ أم كل ما تفعله تجاه زوجها هو التمنى فحسب؟

التمنى ليس حلاً و ليست طريقة لكسب الزوج، فعلى الزوجة أن تعمل على إبقائه محباً لها، فإن كنت من هذه الزوجات الحريصات على أزواجهن، تابعى معنا هذا المقال.


كيف تجعلين زوجك يحبك

لكى تكونى زوجة مثالية فى نظر زوجك عليك أن تكونى نفسك، أن تكونى انت بلا اضافات صناعية، ان تكونى فى طبيعتك، بأرائك الجيدة، بنظرة تفاؤلك للحياة بحبك لفعل أمور معينة بطريقتك و اسلوبك، بطريقة تعاملك مع الامور الصعبة و البسيطة، لا تتغيرى مع تغير الاشخاص.

عليك أن تغيرى فقط ما تجديه يختج الى التغيير و التحسين أو التعديل، أن تغيرى ما تجدينه سيء فى حياتك أو طباعك أو سلوك خاطئ لك فى مواقف معينة، عليك أن تغيرى البسيط منك وليس التغير الكامل لك و لكل حياتك من أجل شيء معين.

عليك ان تعرفى أن الحب بلا احترام لا يكون حباً، فالحب بينك و بين زوجك لا بد أن يكون ممزوجاً بالتقدير و الاحترام المتبالد، فالاحترام فى الحب كتوابل الطعام التى تضيف له نكهة جميلة تقبلك على الحياة و الإستمرار.

اكتسبى إحترام زوجك بتصرفاتك الجيدة الصحيحة، بأرائك الصحيحة، بأسلوبك فى التعامل معه و مع غيره، بحبك له، إكتسبى احترامك منه بإحترامك له و تقديره و تقدير ما يفعله من أجلك و من أجل الأسرة، اكتسبى احترام زوجك من خلال أرائك الصائبة المؤيدة بالحجة القوية، بقدرتك على تحمل مسئولية بيته و تربية الأبناء، أكتسبى احترامزوجك بإحترامك لأراءه و لأفكاره و ليس الإستهزاء من أفكاره الخاطئة، أكتسبى احترامزوجك من خلال احترام أبنائك لك، ومن خلال احترامك لبيتك و قدسيته و إئتمانك على اسراره و عدم البوح بها، إكتسبى احترام زوجك لك بإحترامك لنفسك.

بجانب الإحترام الذى تمزجينه بحب زوجك، عليك أن تحبى نفسك أولاً قبلما يحبكزوجك، كونى امرأة جميلة و حبى جمالك كمرأة، ثقى بقدراتك و إمكانياتك فى الحياة، حبى ما بك من أفكار و اعملى على تقدير عقلك و أفكارك، كونى واثقة من إنك ستستطيعين أن تجلعين زوجك محباً لك.

وبهذا، بطبيعتك و احترامك و ثقتك بنفسك تتغيرين فى نظر زوجك الذى سيزداد حبه لك يوماً بعد يوم.